مـنـتـديـات الـمســيح هــو الله


نـــرحـــب بــــك عزيـــزى الضــــيف الكـــــريـــــم
و نــدعــــوك الــى التـــســـــجيـــــل بالمـــنــتـــــــدى
الــــــــرب يســــــــوع مــــعــك دائـــمــــا



† † †




الميكروبات دواء ايضا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الميكروبات دواء ايضا

مُساهمة من طرف ابراهيم ابراهيم في الخميس نوفمبر 04, 2010 2:37 pm



يتسائل الكثيرون مننا عن الكيفيه التى تكون فيها الميكروبات دواء
, إذ ان الميكروبات microbesالتي عرفت منذ أكثر من قرن مضى دواء ناجعاً للمرضى الذين يعانون من الأمراض المختلفة , وهي التي أشير إليها بأصابع الإتهام على أنها المسؤولة عن إحداث أمراض الإنسان والحيوانات والكائنات الأخرى. لكن استغراب وعجب هؤلاء الناس يزول حين نذكر منافع الميكروبات وفوائدها التي لا حصر لها في مجال الصناعات الدوائية التي أصبحت فيه هذه الكائنات المادة الخام الرئيسة في وقتنا الحاضر . والحقيقة إن تصنيع الدواء كان وليد تلك المعاناة والآلام المرضية التي قضت على الكثير من البشر في وقت سابق دون معرفة أسباب ذلك . لقد دفعت الحاجة – بعد معرفة مسببات الأمراض وتشخيصها – إلى تصنيع الدواء بوسائل عديدة وطرائق كثيرة,

ومن مصادر مختلفة منها الميكروبات , فكان تصنيعه منها ثورة بيوتكنولوجية حقيقية في العالم الصناعي


عدل سابقا من قبل ابراهيم ابراهيم في الخميس نوفمبر 04, 2010 2:45 pm عدل 1 مرات
avatar
ابراهيم ابراهيم

خادم الرب
خادم الرب


ذكر
تاريخ التسجيل : 08/10/2010
عدد المساهمات : 284
نقاط : 460

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الميكروبات دواء ايضا

مُساهمة من طرف ابراهيم ابراهيم في الخميس نوفمبر 04, 2010 2:39 pm


<blockquote class="postcontent restore ">
[center]


الميكروبات وفوائدها الطبية

الميكروبات أو ما تدعى بالأحياء المهجرية اصطلاح أورده المعجم الطبي الموحد الصادر عن إتحاد الأطباء العرب , وهي كائنات حية دقيقة تنطبق بصورة خاصة على أشكال الحياة الدقيقة أو الصغيرة جداً , التي تكون قادرة على إحداث المرض للناس والحيوانات والنباتات , ويشتمل على الجراثيم والحيوانات الأولى protozoaوالفطريات .

الميكروبات تلعب دوراَ في إنتاج المحاصيل الزراعية وتزكية التربة , وبعضها يستقر في أمعاء الإنسان ويزوده بشيء من حاجاته الغذائية وتشارك الميكروبات في صناعة الأطعمة المختلفة , والكيماويات التي يشق علينا تصنيعها في المصانع والمختبرات .
[size=25][size=16]وكذلك يستفيد الإنسان من الميكروبات في التخلص من فضلاته الآدمية ونفايات حياته .. ولولاها لغرق الإنسان إلى الأذقان في ركام من الفضلات . والميكروبات منذ ملايين السنين تلعب دوراً مهما في تكوين النفط والفحم وبعض المعادن .. وهي كلها عصب الصناعة الحديثة .. ويجد العلماء اليوم في سبيل تامين حاجتهم منها . وقبل أن نبين في السطور التالية أهمية الميكروبات في الصناعات الدوائية وبخاصة أهميتها في إنتاج المضادات الحيوية" الصادات " antibiotics والفيتامينات , لابد لنا من استعراض بعض ماقدمه علم الأحياء المجهريةmicrobiologyعبر التاريخ في هذا الشأن . فقد أشار لويس باستور leuis pasteur منذ حوالي 138 عاماَ في تقاديره العلمية إلى الدور الفعال للأحياء المجهرية في عمليتي اختمار حمض اللاكتيك والإختمار الكحولي . وبعد إكتشاف المستحضر الزرنيخي المعروف بـــ السالفارسان salvarsanالذي أفاد في معالجة مرض السفلس تقدم علم الأحياء المجهرية تقدماً كبيراً فاكتشفت عقاقير السلفا في الثلث الأول من هذا القرن وما بعده , فصنع السلفا بيريدين وتلا ذلك صنع عقاقير السلفا تيازول والسلفا ايثيدول والفثالاسلفاتيازول التي حلت محل السلفا بيريدين . وهكذا كان اكتشاف أدوية السلفا واستعمالها في الطب لمعالجة الالتهابات والأمراض الخمجية infectious diseases والسيلان Gonorrhea فتحاَ وحدثاَ مهما في الطب . ولكن ماهي الأعمال العلمية التي بينت أهمية الميكروبات كدواء قبل معرفة أدوية السلفا استخدامه فى الطبsize]

</blockquote>


عدل سابقا من قبل ابراهيم ابراهيم في الخميس نوفمبر 04, 2010 2:44 pm عدل 1 مرات
avatar
ابراهيم ابراهيم

خادم الرب
خادم الرب


ذكر
تاريخ التسجيل : 08/10/2010
عدد المساهمات : 284
نقاط : 460

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الميكروبات دواء ايضا

مُساهمة من طرف ابراهيم ابراهيم في الخميس نوفمبر 04, 2010 2:42 pm


<blockquote class="postcontent restore ">


]جهود كبيرة سبقت اكتشاف عقاقير السلفا :
لقد كان للعلماء فضل كبير في الإشارة إلى أهمية الميكروبات في الصناعات الدوائية قبل وبعد اكتشاف عقاقير السلفا . فقد بين باستور وجوبرت pasteur & joubertعام 1877 م أن الجراثيم الحيهوائية Aerobic bacteriaيمكنها تثبيط عصية الجمرة الخبيثة . وفي أواخر القرن التاسع عشر أوضح ماناسين Manassin الخبير الروسي في المداواة وبولو تيبنوف polotebnovرائد طب الجلد الروسي , إن فطريات البنسيليوم يمكن أن تثبط وتمنع نمو الأحياء المجهرية التي تسبب الأمراض الجلدية عند الإنسان .
أما ميتشينيكون Mechnikov فقد وضح إمكان استخدام بعض الجراثيم في مكافحة الأحياء المجهرية الممرضة . وفي عام 1896م عزل جوسيو Gosio الحمض الفنولي الفطري Mycophenolic acid من السائل الزراعي الفطريات البنسيليوم المعروفة بــ Penicillium brevi-compactum حيث أمكن معرفة دور هذا الحمض في تثبيط نمو الأحياء المجهرية (الجراثيم ) المسببة . لمرض الجمرة الخبيثة وسجل إيميريش ولو Emmerich and lowسنة 1899م اكتشاف مادة مضادة تشكلت من الجرثومية زائفة القيح الأزرق Pseudomonas pyocyanea دعت بـ بيوسياناز واستخدمت كمطهر موضعي .


[/size]
</blockquote>

avatar
ابراهيم ابراهيم

خادم الرب
خادم الرب


ذكر
تاريخ التسجيل : 08/10/2010
عدد المساهمات : 284
نقاط : 460

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الميكروبات دواء ايضا

مُساهمة من طرف ابراهيم ابراهيم في الخميس نوفمبر 04, 2010 2:43 pm

وفي سنة "1910-1913م "عزل بلاك وألسبيرج Black & Alsberg حمض البنسليني Penicillic acid من الفطريات البنسيليوم الذي يمتلك خواص مضادة للجراثيم .
اكتشاف البنسلين :
على الرغم من الاكتشافات التي ذكرت , إلا أنها لم تطور في وقتها الملائم , ولكنها مع ذلك كانت حافزاً لدراسة نواتج اليكساندر فيمنغ Alexander Fleming من اكتشاف البنسلين عام 1929م, وذلك من الأحياء المجهرية , حيث عزل هذا المضاد الحيوي بحالة بلورية عام 1940 م . وكان لهذا العقار فعالية كبرى في مكافحة اخماج
Infections كثيرة وحالات التهابية متنوعة . وفي هذه الفترة ولد فرع جديد من فروع العلم هو المضادات الحيوية . وكان اكتشاف فلمنغ دافعا ً قويا ً للبحث عن مواد مضادة جديدة أكثر فاعلية يمكن انتاجها من الأحياء المجهرية المختلفة , كالجراثيم والستربتومايسيتات Streptomycetes ونباتات الدنيا Lower plants" الخمائر , الطحالب والعفن والفطريات العليا " والنباتات الراقية والحيوانات . ومع البحث المستمر تحقق الظفر باكتشاف أحياء مجهرية جديدة تنتج المضادات الحيوية ففي عام 1937م , وصف ولش Welsh المضادات الحيوي الأول المعروف بــ اكتينومايستين . أما في عام 1939م , فقد حصل كراسيلنيكوف وكورينياكو على ال ما يسيتين mycetin كما عزل ديبوز Dubos الـ تيروتريسين tyrothricin وقد زاد عدد هذه المواد زيادة مطردة في السنوات اللاحقة . واليوم يزيد عدد المضادات الحيوية 6500 مضاد حيوي , ولكن يستخدم منها في مجال الطبي 100 مضاد فقط وذلك لمعالجة الأمراض المختلفة خصوصا ً الخمجية منها , والالتهابات , وهكذا نقص معدل الوفيات بسبب الانتان والتهابات السحايا وذات الرئة الخناقية .. نتيجة استعمال المضادات الحيوية.
avatar
ابراهيم ابراهيم

خادم الرب
خادم الرب


ذكر
تاريخ التسجيل : 08/10/2010
عدد المساهمات : 284
نقاط : 460

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى